سعيد عقيل سراج يصف الفكر الوهابي والسلفي بالإرهاب

 ا

 قال الشيخ سعيد عقيل سراج رئيس جمعية نهضة العلماء الإندونيسية، أن الفكر الوهابي والسلفي يعتبر أحد أبواب دخول الإرهاب لإندونيسيا. قال عقيل أثناء ندوة عبر الإنترنت بعنوان ( إحباط الردكالية والإرهاب من أجل مجتمع متناغم): “إذا اتفقنا ووحدنا صفوفنا في مواجهة شبكات الإرهاب والرديكالية من أجل القضاء عليها، فعلينا أن نستهدف بذور هذه الأفكار. ما هي بذور الإرهاب وباب دخوله إلى إندونيسيا؟ الوهابية. الفكر الوهابي هو باب دخول الإرهاب”

مع ذلك يؤكد عقيل على أن الفكر الوهابي ليس فكرًا إرهابيًا في ذاته، وإنما يعتبره مدخلاً للإرهاب بسبب تطرفه

تابع عقيل: “الوهابية ليست إرهاب، وإنما باب له. إذا اعتنق أحدهم هذا الفكر فإنه يبدأ يصنف هذا شرك، وهذه بدعة، وهذا ضلال. خطوة واحدة فقط بعد ذلك يبدأ يستحل الدماء. إذًا بذور الإرهاب وبابه هي الأفكار السلفية والوهابية، أنا أعتبرها أفكار متطرفة”.

أشار عقيل إلى أن التفجير الانتحاري الذي حدث الأحد 28/3 أمام الكاتدرائية في محافظة سيلاويسي الجنوبية يشير إلى أن الإرهاب الكامن في إندونيسيا مازال يشكل خطرًا.

قد يهمك أيضا: نهضة العلماء تحتج بقوة على سفير السعودية بإندونيسيا بسبب “المنظمة المنحرفة”

الخطر والتهديد الذي تواجهه إندونيسيا حاليًا – وفقًا لعقيل- لم يعد الفكر الشيوعي ولا الحزب الشيوعي الإندونيسي، بل أصبح الإرهاب والرديكالية.

قال عقيل: “لدي الشجاعة لأقول أن الحزب الشيوعي الإندونيسي ليس هو ما يشكل خطرًا على إندونيسيا، وإنما الراديكالية والإرهاب هما ما يهددانا”

بحسب المعلومات التي تتوفر للشيخ سعيد عقيل فإنه يزعم أن هناك ستة آلاف إرهابي مشتبه بهم لم تقبض عليهم الشرطة بعد.

يرى عقيل أن المجموعة الإرهابية المنفذة لذلك التفجر الإرهابي تنتمي لتنظيم جماعة أنصار الدولة.

ويتابع بأن تلك الجماعة أخطر من جماعة أنصار التوحيد التي يتزعمها أبو بكر باعشير؛ لأن أنصار الدولة ترى أن كل من يخالفها

كافر قال عقيل: “أنصار الدولة تختلف عن أنصار التوحيد. جماعة أنصار التوحيد وأبو بكر باعشير يهاجمون غير المسلمين، في حين أنصار الدولة تستحل دم المسلمين كذلك”.

طالب عقيل الشرطة بألا تتردد في التعامل مع الجماعات الإرهابية في إندونيسيا وأخذ الإجراءات ضدهم.

ختم سعيد عقيل: “آمل من الشرطة ألا تتردد في القضاء على الإرهاب. إذا كانوا يريدون دليل شرعي، فأنا أعطيهم الأدلة

Komentar